أهلا بكم في منتدى حوار الأديان

إسلاميات دوت كوم
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر
 

 نقض أدلة ألوهية الروح القدس:

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمس الدين

شمس الدين

عدد الرسائل : 255
تاريخ التسجيل : 16/06/2008

نقض أدلة ألوهية الروح القدس: Empty
مُساهمةموضوع: نقض أدلة ألوهية الروح القدس:   نقض أدلة ألوهية الروح القدس: Icon_minitimeالإثنين ديسمبر 08, 2008 6:22 am

1- لم يذكر المسيح في أي موضع من الأناجيل أن الروح القدس إله, كما لم يذكر الثالوث.





2- لم يذكر أي من كتبة الأناجيل على لسانه أو على لسان الحواريين أن الروح القدس إله.





3- الاستدلال الوحيد على ألوهية الروح القدس جاء من نص وحيد في إنجيل يوحنا, (بعد المسيح بحوالي 60 عامًا) , يقول فيه «الله روح», ولم يقل «إن الروح هو الله», والفرق كبير بين التعبيرين, فإن (الله روح) وصف لله تعالى مثل (الله نور), أما القول إن الروح هو الله فهو إقرار بألوهية الروح وهذا ما لم يذكر.





4- ورد بالعهد الجديد نصوص مثل «الله محبة» و «الله نور», وبتطبيق نفس طريقة الاستدلال وجب أن يكون النور أقنومًا رابعًا فيكون (النور هو الله) , كذلك تكون المحبة أقنومًا خامسًا وتكون (العاطفة هي الله).



(يوحنا 4: 24 الله روح.والذين يسجدون له فبالروح والحق ينبغي أن يسجدوا).



(يوحنا 4: 8 ومن لا يحب لم يعرف الله لأن الله محبة).



(يوحنا 1: 5 وهذا هو الخبر الذي سمعناه منه ونخبركم به أن الله نور وليس فيه ظلمة البتة).





5- بولس الذي نادى بألوهية المسيح لم يخطر على فكره الثالوث أو ألوهية الروح القدس فقد قال في رسائله (عبد الله والرب يسوع) ولم يذكر أنه «عبد الروح» أو يعلم أي شيء عن «الروح» أو «الثالوث»!.



أ- (1 كورنثوس 1: 1 بُولُسُ الْمَدْعُوُّ رَسُولًا لِيَسُوعَ الْمَسِيحِ بِمَشِيئَةِ اللهِ... 3نِعْمَةٌ لَكُمْ وَسَلاَمٌ مِنَ اللهِ أَبِينَا وَالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ).



ب-(2 كورنثوس 1: 1 بُولُسُ، رَسُولُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ بِمَشِيئَةِ اللهِ،....2 نِعْمَةٌ لَكُمْ وَسَلاَمٌ مِنَ اللهِ أَبِينَا وَالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ. 3 مُبَارَكٌ اللهُ أَبُو رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ).



ج-(كولسوي 1: 2. ..... نِعْمَةٌ لَكُمْ وَسَلاَمٌ مِنَ اللهِ أبِينَا وَالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ).



فهل من الطبيعي أن بولس لم يذكر أي شيء عن الروح القدس أو الثالوث ثم يقرر المجتمعون في القرن الرابع أن الروح القدس إله وله مجدٌ متساوٍ مع الآب والابن؟!.



هل من الممكن أن يغفل المسيح ويغفل كتبة الأناجيل ويغفل بولس في رسائله عن الروح القدس, ثم يقال في القرن الرابع إن الروح القدس له مجد متساوٍ مع الآب والابن، وإله كامل وأقنوم من الثالوث؟.





6- ذكر العهد الجديد أن المسيح سيجلس عن يمين الله, فأين الروح القدس ولماذا تم تجاهله!؟



(أعمال 7: 56 فقال: ها أنا أنظر السموات مفتوحة وابن الإنسان قائمًا عن يمين الله).





7-ذكر يوحنا في رؤياه الخروف بجوار الله عند العرش كرمز للسيد المسيح, ولم يذكر أي شيء عن الروح: (رؤيا 21: 22 ولم أر فيها هيكلًا لأن الرب الله القادر على كل شيء هو والخروف هيكلها.23 والمدينة لا تحتاج إلى الشمس ولا إلى القمر ليضيئا فيها لأن مجد الله قد أنارها والخروف سراجها)...أين الروح!؟.



وأيضًا (رؤيا 22: 1 وأراني نهرًا صافيًا من ماء حياة لامعا كبلّور خارجًا من عرش الله والخروف)!!.



(رؤيا 22: 3 ولا تكون لعنة ما في ما بعد.وعرش الله والخروف يكون فيها وعبيده يخدمونه).





8- جاءت تعبيرات مثل (ملكوت الله والمسيح) فأين ملكوت «الروح القدس» إن كان له مجد متساو؟



(أفسس 5: 5 فَإِنَّكُمْ تَعْلَمُونَ هَذَا أَنَّ كُلَّ زَانٍ أَوْ نَجِسٍ أَوْ طَمَّاعٍ، الَّذِي هُوَ عَابِدٌ لِلأَوْثَانِ لَيْسَ لَهُ مِيرَاثٌ فِي مَلَكُوتِ الْمَسِيحِ وَاَللهِ).





9- جاء في العهد الجديد: أحب الله «الابن» وأنه أعطاه كل شيء فأين الروح؟.



(يوحنا 3: 35 الآب يحب الابن وقد دفع كل شيء في يده).





10- يبيّن لنا العهد الجديد أنه لا رسول إلا وهو أقل منزلة من مرسله, فقد قال المسيح: (يوحنا 13: 16 اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ لَيْسَ عَبْدٌ أَعْظَمَ مِنْ سَيِّدِهِ وَلاَ رَسُولٌ أَعْظَمَ مِنْ مُرْسِلِهِ).



وقد بين العهد الجديد أيضًا أن الآب سيرسل الروح القدس! , فهل لهما مجد متساوٍ كما تذكر قوانين الإيمان أم أن الآب (راسل الرسل وصاحب العرش), أعظم من الجميع الذين أرسلهم!؟.



(يوحنا 14: 26 وأما المعزي الروح القدس الذي سيرسله الآب..).





12- كيف يكون للروح القدس مجدٌ متساوٍ والله يعطيه ويمنحه لمن يطلبه منه.



(لوقا 11: 13. .الآب الذي من السماء يعطي الروح القدس للذين يسألونه).







الروح والروح القدس في الكتاب المقدس والقرآن الكريم:





ذكرت الروح في العهد القديم والجديد بمفردها أو مضافة إلى الله تعالى (روح الله) أو مضافة للقدس (روح القدس), وكلها بمعان واضحة ومقبولة بعيدًا عن ادعاء الألوهية, فقد جاءت الروح حسب العهد القديم والجديد بمعنى:





الروح جاءت بمعنى نَسمة الحياة:



أ-(الجامعة 12: 7 فَيَرْجِعُ التُّرَابُ إِلَى الأَرْضِ كَمَا كَانَ وَتَرْجِعُ الرُّوحُ إِلَى الله الَّذِي أَعْطَاهَا).



ب- (مرقس 15: 39 ولما رأى قائد المئة الواقف مقابله أنه صرخ هكذا وأسلم الروح).



ج- (كورنثوس 6: 19أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ جَسَدَكُمْ هُوَ هَيْكَلٌ لِلرُّوحِ الْقُدُسِ الَّذِي فِيكُمُ الَّذِي لَكُمْ مِنَ الله).



وَيَسْأَلُونَكَ عَنِويماثلها في المعنى ما جاء بالقرآن الكريم: الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إلَّا [الإسراء: 85].قَلِيلًا



فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي [الحجر: 29].فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ





2- الروح جاءت بمعنى جبريل 5:



أ- (زكريا 7: 12 بل جعلوا قلبهم ماسًا لئلا يسمعوا الشريعة والكلام الذي أرسله رب الجنود بروحه عن يد الأنبياء الأولين).



ب- (أعمال 10: 38 يسوع الذي من الناصرة كيف مسحه الله بالروح القدس والقوة الذي جال يصنع خيرا ويشفي جميع المتسلط عليهم إبليس لأن الله كان معه).



«هل العبارة السابقة تعني أن يسوع هو الله والروح هو الله!؟».



ج-(متى 1: 18 لما كانت مريم أمه مخطوبة ليوسف قبل أن يجتمعا وجدت حبلى من الروح القدس)



د-(لوقا 2: 26 وكان قد أوحي إليه بالروح القدس أنه لا يرى الموت قبل أن يرى مسيح الرب)



هـ- (1 صموئيل 10: 6 فيحل عليك روح الرب فتتنبأ معهم وتتحول إلى رجل آخر).



ويماثلها في المعنى ما جاء بالقرآن الكريم والأحاديث الشريفة:



أ- [الشعراء: 193].نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ



قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُب- الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهُدًى [النحل: 102].وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ



وروح القدس (جبريل 5), هو الذي أيد وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَالله تعالى به عيسى 5 كما جاء في الآية الكريمة: [البقرة: 87].مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ



ج- دعا النبي 0 لحسان بن ثابت فقال: (اللهم أيده بروح القدس)( ).





3- الروح جاءت بمعنى الوحي والإلهام والحكمة:



أ- (لوقا 1: 67. وامتلأ زكريا أبوه من الروح القدس وتنبأ قائلًا)



ب- (لوقا 4: 1. أما يسوع فرجع من الأردن ممتلئًا من الروح القدس وكان يقتاد بالروح في البرية).



ج- (لوقا 1: 41. .....وامتلأت اليصابات من الروح القدس)



د- (اعمال 21: 4...وكانوا يقولون لبولس بالروح أن لا يصعد إلى أورشليم). (هل بولس كان ينقصه الروح!؟)



د-(متى 12: 36 لأن داود نفسه قال بالروح القدس).



ويماثلها في المعنى ما جاء بالقرآن الكريم:



يُنَزِّلُ الْأ- مَلآئِكَةَ بِالْرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن [النحل: 2].يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ





4- الروح جاءت بمعنى التأييد والثبات والقوة:



أ- (قضاة 3: 10 فكان عليه روح الرب وقضى لإسرائيل).



ب- (قضاة 14: 6 فحلّ عليه روح الرب فشقه كشق الجدي).



ج- (لوقا 11: 13.الآب الذي من السماء يعطي الروح القدس للذين يسألونه).



ويماثلها في المعنى ما جاء بالقرآن الكريم:



أُوْلَئِكَ كَتَبَأ-قال تعالى عن المؤمنين [المجادلة:فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ 22]





5 – الروح جاءت بمعنى الملائكة:



(رؤيا 5: 6. ورأيت فإذا في وسط العرش والحيوانات الأربعة وفي وسط الشيوخ خروف قائم كأنه مذبوح له سبعة قرون وسبعة أعين هي سبعة أرواح الله المرسلة إلى كل الأرض).



(فهل هناك سبعة أرواح قدس؟ وهل يكون كل منها روح الله!, التي فُسرت بمعنى حياة الله!؟).





6 – الروح جاءت بمعنى شيطان:



(مرقس 1: 23. وكان في مجمعهم رجل به روح نجس).



الخلاصة:



الروح سواء أكانت مضافة إلى الله، أم إلى القدس، أم بدون إضافة، فإن المعنى أنها صادرة عن الله تعالى, وكل ما سوى الله فهو مخلوق من مخلوقاته. ونسبة الروح لله بالقول (روح الله) هي نسبة تعظيم، لا تأليه كالقول: جبال الله وأرض الرب.



(مزمور 36: 6 عدلك مثل جبال الله), (هوشع 9: 3 لا يسكنون في أرض الرب).



هَـذِهِ نَاقَةُ اللهويماثلها في الإضافة ما جاء في قول الله تعالى: [الأعراف:73].لَكُمْ آيَة



[لحج:وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وقوله: 26].





من الفصل السابع من كتاب البيان الصحيح لدين المسيح .



والحمد لله رب العالمين ...



...........................................



د/ ياسر جبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
elias



عدد الرسائل : 98
تاريخ التسجيل : 06/11/2008

نقض أدلة ألوهية الروح القدس: Empty
مُساهمةموضوع: رد علىشمس الدين   نقض أدلة ألوهية الروح القدس: Icon_minitimeالإثنين ديسمبر 08, 2008 10:43 am

يحدثنا الكتاب المقدس عن الروح القدس ويقول

أولاً : الإنسان الطبيعي .. الخاطئ

هو الذي لم يقبل المسيح مخلصاً بعد والروح القدس لا يسكن في الإنسان الخاطئ (الطبيعي) ويقول الكتاب المقدس عنه

ولكن الإنسان الطبيعي لا يقبل ما لروح الله لأنه عنده جهالة ولا يقدر أن يعرفه
كورنثوس الأولى 2 : 14


الإنسان الطبيعي .. الخاطئ

المسيح خارج دائرة حياة الإنسان

الإنسان الخاطئ يسيطر على عرش حياته

يحتاج هذا الشخص أن يقبل المسيح مخلصاً له



ثانياً : الإنسان الروحي

عندما نقبل المسيح مخلصاً لنا .. يسكن الروح القدس فينا
روميه 8 : 9
وعندما نمتلئ من الروح القدس نجعل المسيح يحكم حياتنا ويقودها ويصف الكتاب المقدس الحياة الممتلئة بالروح بقوله
أما ثمر الروح فهو محبة .. فرح .. سلام .. طول إناه .. لطف .. صلاح .. إيمان .. وداعة .. تعفف
غلاطية 5 : 22 - 23

عندما نجعل المسيح يحكم حياتنا ويقودها سنسعى لإرضاء الله .. سيكون لدينا الرغبة أن نقرأ الكتاب المقدس .. وأن نصلى .. وأن نحدث الآخرين عن يسوع المسيح وأن تكون لنا شركة مع غيرنا من المؤمنين

يسيطر المسيح على عرش حياته
يمتلئ قوة من الروح القدس
يربح الآخرين للمسيح
يصلى فيجد إستجابة
يفهم كلمة الله
يثق في الله ويطيعه

المحبة
الفرح
السلام
طول الأناة
اللطف
الأمانة
الصلاح
الوداعة
التعفف


ويلاحظ من الرسم أن

المسيح يسكن حياته كمخلص له
المسيح يسكن على عرش قلبه ويحكم حياته
الذات تخدم المسيح وتعمل على طاعته
ولأنه يجعل الروح القدس يقود حياته فإنه يعيش حياة حافلة بثمر الروح

ثالثاً : الإنسان الجسدي

هو المسيحي الذي يركز على إرضاء ذاته ويهمل إرضاء المسيح
هو مثل الطفل الصغير الذي يصر على طلباته
يشبه أهل العالم ويقول الكتاب المقدس عن المؤمنين الجسديين

وأنا أيها الأخوة لم أستطع أن أكلمكم كروحيين بل كجسديين كأطفال في المسيح .. سقيتكم لبناً لا طعاماً لأنكم لم تكونوا بعد تستطيعون .. بل الآن أيضاً لا تستطيعون لأنكم بعد جسديون .. فإنه إذ فيكم حسد وخصام وإنشقاق ألستم جسديين وتسلكون بحسب البشر
كورنثوس الأولى 3 : 1 - 3

لا يهتم بدعوة الآخرين للمسيح
كثيراً ما يعصى الله
لا يثق بالله ثقة كاملة
حياته الروحية ضعيفة
لا يهتم بدرس الكتاب
كثيراً ما تسيطر عليه الأفكار الشريرة

ممتلئاً حسداً
شاعراً بالذنب
ناقداً للغير
سريع الغضب
دائم القلق
عبداً لليأس


ويلاحظ من الرسم أن

المسيح لا يزال يسكن حياته كمخلص
الذات تجلس على عرش قلبه وتسيطر على حياته
المسيح لا يحكم حياته بالكامل

وهو يحاول أحياناً أن يرضى الله .. لكن يجد انه لا يستطيع أن يفعل ما يريد
لأني لست أعرف ما أنا أفعله ، إذ لست أفعل ما أريده .. بل ما أبغضه إياه أفعل .. فإني أعلم أنه ليس ساكن فىّ أي في جسدي شئ صالح لأن الإرادة حاضرة عندي .. وأما أن أفعل الحسنى فلست أجد لأني لست أفعل الصالح الذي أريده بل الشر الذي لست أريده فإياه أفعل .. ويحي أنا الإنسان الشقي من ينقذني من جسد هذا الموت؟
رومية 7 : 15 - 19- 24

والنتيجة أن المؤمن الجسدي الذي يركز على إرضاء ذاته لا يستمتع بحياته مع الرب بل يحيا معظم الوقت حياة الهزيمة ويتصرف أحياناً كأنه ليس مؤمن على الإطلاق

والآن ...

أي إنسان أنت من هؤلاء؟

الإنسان الطبيعي؟
الإنسان الروحي؟
الإنسان الجسدي؟






أى إنسان تريد أن تكون؟

كيف يمكن للإنسان الجسدي أن يصبح إنساناً روحياً؟

نمتلئ من الروح القدس بالإيمان

بالإيمان ننال الخلاص حين نثق في الرب يسوع المسيح

بالإيمان أيضاً ننال الإمتلاء بروح الله القدوس

يمكنك الآن أن تدع الروح القدس يملأك ويقود حياتك بإتباع الخطوات الثلاث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شمس الدين

شمس الدين

عدد الرسائل : 255
تاريخ التسجيل : 16/06/2008

نقض أدلة ألوهية الروح القدس: Empty
مُساهمةموضوع: رد: نقض أدلة ألوهية الروح القدس:   نقض أدلة ألوهية الروح القدس: Icon_minitimeالإثنين ديسمبر 08, 2008 1:26 pm

لماذا تجعول المسيح مخلصا لكم

إذ تقول ان الإنسان يخطىء أفلااا المسيح ابن مريم إنسان مثلنااااا

افلااا تتقون بماا انتم تعبدون اعبدوا الله مخلصاا له الدين

ولا تعبدوا المسيح ابن مريم

افلاا المسيح قال إن الله اعظم مني وإني لست على شيء

اتقوا بما انتم حقااا تعبدون

لا تعبدون المسيح ابن مريم بل اعبدوا الله إنه ربكم والذي انشأ خلق السماوات والأرض والذي هو اليحي الموتى والذي هو بيده الخير والذي هو يرزق من يشاء ويرحم من يشاء ويعذب من يشاء

اعبدوا من الذي خلقكم والذي احسن صوركم

إن المسيح ابن مريم ليس بخلاقكم وليس بشئااا هو إنه بشرااا مثلكم
إن الله تعالى جعل المسيح ابن مريم ايه لبني إسرائل إذ هو يريد ان يحي الموتى لا يحيهاا إلا بإذن الله

ولا يستطيع المسيح ابن مريم ان يشفي احدااا إلا بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نقض أدلة ألوهية الروح القدس:
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أهلا بكم في منتدى حوار الأديان :: حوار الأديان :: الإسلام :: قرأن-
انتقل الى: